إنهاء البعثة

المقصود بإنهاء البعثة هو قطع الدراسة وعودة المبتعث الى الوطن دون الحصول على الدرجة العلمية

أو شهادة الدورة التدريبية التي ابتعث من أجلها . حيث قد يتعرض المبتعث خلال فترة ابتعاثه إلى

ظروف علمية ، أو نظامية ، أو صحية ، أو أسرية . مثل هذه الظروف قد تحول دون استمرار المبتعث

في البعثة لمواصلة دراسته وتجبره على قطع الدراسة والعودة إلى الوطن ومباشرة عمله بالجامعة دون

الحصول على المؤهل المبتعث من أجله.

          وقد نصت المادة الثامنة والعشرون من لائحة الابتعاث والتدريب لمنسوبي الجامعات على أنه

: " يجوز لمجلس الجامعة أن ينهي بعثة المبتعث بناء على توصية مجلسي القسم والكلية، أو المعهد

وما في حكمهما، ولجنة الابتعاث والتدريب في الحالات الآتية :

١ - عدم قدرته على مواصلة الدراسة وفقاً للتقارير المتعلقة بسير دراسته.

٢ - طلبه إنهاء البعثة والعودة إلى المملكة.

٣ - إذا خالف الأنظمة أو التعليمات أو امتنع عن تنفيذها.

٤ - إذا لم يحصل على المؤهل المطلوب في المدة المحددة.

٥ - إذا ثبت توقفه عن الدراسة دون عذر مقبول ".

 

          ومهما كانت الظروف والأسباب الداعية لإنهاء البعثة، فيجب على المبتعث أن يعلم أن إنهاء

البعثة يترتب عليه اتخاذ قرار إداري بحقه من قبل مجلس الجامعة وقد يتضمن هذا القرار طي قيد

المبتعث (فصله) من الجامعة، أو إحالته إلى وظيفة إدارية حسب حاجة الجامعة ، أو استئناف الدراسة

في مدة لا تتجاوز السنتين، وذلك حسب ما جاء في أحكام المادة الثلاثين من لائحة الابتعاث والتدريب

لمنسوبي الجامعات حيث نصت على : " في حال موافقة مجلس الجامعة على إنهاء بعثة المبتعث

وفق أحكام المادة الثامنة والعشرين فللمجلس ما يأتي :

١ - اتخاذ قرار بطي قيده في مدة لا تتجاوز السنة من تاريخ إنهاء ابتعاثه.

٢ - أو إحالته إلى وظيفة إدارية إذا كانت الجامعة في حاجة لخدماته.

٣ - أو إبقاءه على وظيفته وتحديد المدة اللازمة لاستئنافه دراسته العليا على أن لا تتجاوز تلك المدة السنتين. وفي حال تجاوزه لها يطبق بشأنه ما ورد في إحدى الفقرتين (١ أو ٢) من هذه المادة " .

 

          وعليه فيجب على المبتعث أن يفكر ملياً قبل الإقدام على إنهاء البعثة وأن يتريث في هذا الأمر

، وأن يحاول جاهدا التغلب على الصعوبات والظروف التي قد يمر ، وأن يطلب النصيحة من الزملاء

والملحق الثقافي السعودي والمسؤولين في الجامعة لعله يجد ما يساعده على تخطي العقبات التي

تحول دون مواصلته الدراسة . ولكن إذا اضطر المبتعث إلى إنهاء البعثة فيجب عليه أن يتقدم بطلب

إنهاء البعثة ويرسل الطلب للجامعة عبر الملحقية الثقافية في بلد الابتعاث وذلك بنفس الطريقة التي

يتم بها تقديم طلب الاستمرار في البعثة .

 

تنبيه هام:

على المبتعث البقاء في مقر البعثة حتى صدور قرار الإنهاء حتى لا يطوى قيده أو يحال إلى وظيفة

إدارية وذلك حسب أحكام المادة التاسعة والعشرين من لائحة الابتعاث والتدريب لمنسوبي الجامعات

والتي تنص على أنه : " لا يجوز للمبتعث في الداخل أو الخارج الذي يرغب في إنهاء ابتعاثه قبل

الحصول على المؤهل المطلوب ترك مقر دراسته قبل موافقة مجلس الجامعة . وفي حال عودة

المبتعث قبل موافقة مجلس الجامعة يطبق بشأنه ما ورد في إحدى الف قرتين (١ أو ٢) من المادة

الثلاثين من هذه اللائحة ".