تمديد البعثة

من البيانات الأساسية التي يتضمنها قرار الابتعاث مدة الابتعاث حسب الدرجة العلمية المبتعث من

أجلها (ماجستير، دكتوراه ، زمالة .. الخ ) . وقد حددت المادة السابعة من لائحة الابتعاث والتدريب

لمنسوبي الجامعات مدة الابتعاث على النحو الآتي :

١- سنة لدراسة اللغة ويجوز لمجلس الجامعة أن يجعلها سنتين إذا تطلب الأمر ذلك.

٢- سنتان للماجستير .

٣- ثلاث سنوات للدكتوراه أو ما يعادلها في كل التخصصات ما عدا الطب فتحدد مدة دراسته وفقاً لنظام البلد الذي يدرس فيه المبتعث.

 

          إلا أن المادة العاشرة من لائحة الابتعاث والتدريب لمنسوبي الجامعات أجازت تمديد البعثة إذا

تطلب الأمر ذلك ، حيث نصت على أنه : " يجوز لمجلس الجامعة تمديد فترة الابتعاث الأصلية في

الداخل والخارج سنة واحدة للماجستير، وسنتين للدكتوراه والزمالات الطبية، بناء على اقتراح المشرف

على دراسة الطالب وتوصية مجلسي القسم والكلية، أو المعهد وما في حكمهما، ولجنة الابتعاث

والتدريب، كما يجوز لمجلس الجامعة بناءً على اقتراح المشرف على دراسة الطالب وتوصية مجلسي

القسم والكلية، أو المعهد وما في حكمهما، ولجنة الابتعاث والتدريب إضافة سنة أخرى كحد أقصى

لكل مرحلة بعد تقديم المبررات المقنعة لذلك. وبالنسبة للابتعاث للخارج يلزم أن يؤيد رأي المشرف

على دراسة الطالب من الملحق الثقافي " .

 

تنبيه هام :

لا يعتبر التمديد أنه حق مكتسب للمبتعث لا بد أن يحصل عليه، بل لا يُلجأ إلى التمديد إلا عند

الضرورة وبقدر الحاجة وذلك بناءً على توصية المشرف الدراسي على المبتعث وتأييد الملحق الثقافي

السعودي في بلد الابتعاث وموافقة مجلسي القسم والكلية ولجنة الابتعاث والتدريب ومجلس

الجامعة . ولهذا فعلى المبتعث أن يبذل قصارى جهد في الدراسة والتحصيل لينتهي من الحصول

على الدرجة المبتعث من أجلها في المدة الأصلية المحددة في قرار ابتعاثه ..

ولكن إذا اضطر إلى المبتعث الى التمديد لظروف دراسية كتغيير المشرف أو ظروف صحية مثبتة

بتقارير طبية أو ظروف أسرية حالت بينه وبين إنهاء الدرجة المطلوبة في الوقت المحدد .. فحينئذ

يتقدم المبتعث بطلب تمديد للبعثة موضحاً فيه مبررات طلب التمديد والأسباب التي أدت إلى تأخره

في الدراسة وإرفاق المستندات التي تدعم طلبه. مع ضرورة إرفاق خطاب رسمي ومعتمد من

المشرف الدراسي بالمؤسسة التعليمية التي يدرس بها يتضمن تقريراً دراسياً عن المبتعث منذ

تسجيله بالجامعة وحتى تاريخه موصياً بضرورة التمديد موضحاً أسبابه والمدة المطلوبة والتاريخ

المتوقع للتخرج .

          وإذا كان التمديد لفترة اللغة فيرفق المبتعث خطاب من المعهد الذي يدرس به موضحاً به

المرحلة التي انجزها في اللغة وكذلك نتائج اختباراته .. مع ضرورة إرفاق شهادة آخر نتيجة لإختبار التوفل

أوالآيلتس ، وفي حال لم يدخل المبتعث أحد هذه الاختبارات ، فيرفق خطاب من المعهد يوضح

الدرجة الحاصل عليها في آخر اختبار وما يعادلها في اختبار التوفل أو الآيلتس ، مع بيان الدرجة المطلوبة

للالتحاق بالدراسات العليا بالجامعة . ومن ثم يتقدم المبتعث بطلب تمديد البعثة بنفس الطريقة

المشار إليها في تقديم طلب الاستمرار في البعثة ويسير بنفس الخطوات حتى يصدر قرار التمديد      

وعلى المبتعث أن يتقدم بطلب تمديد البعثة بمدة كافية لا تقل عن ثلاثة أشهر قبل تاريخ نهاية

البعثة وذلك حتى لا يتعرض لإيقاف مخصصاته بسبب تأخر موافقة المجالس واللجان المختصة على

التمديد وهو أمر يستغرق وقتا طويلا قد يصل إلى شهرين أو ثلاثة في بعض الأحيان .

علما أن المبتعث لا يستطيع الحصول على تذاكر سفر ذهاب وإياب لقضاء الإجازة السنوية إذا كانت

المدة الباقية من بعثته أقل من ستة أشهر .