الإستمرار في البعثة ( ترقية البعثة )

تشترط جامعة الملك خالد للاستمرار في البعثة لدراسة مرحلة دراسية أخرى كالماجستير بعد اللغة لمن

تم إبتعاثه بقبول اللغة ولم يكن لديه قبول للماجستير، أو مرحلة أعلى كالدكتوراه بعد الماجستير أو

التخصص الدقيق بعد الزمالة أن يحصل المبتعث على قبول من مؤسسة تعليمية توافق عليها

الجامعة. ورغم أن الجامعة وقد منحت المبتعث فترة ثلاثة أشهر بعد الانتهاء من المرحلة الحالية

للابتعاث للبحث عن قبول لمرحلة أعلى ، إلا أنه ينبغي على المبتعث أن يقوم بالبحث عن قبول قبل

الانتهاء من المرحلة التي هو فيها استباقاً للوقت ومراعاة لمواعيد التقديم على المؤسسات التعليمية

للحصول على قبول .

         

فمثلاً ..... إذا انتهى المبتعث من مرحلة دراسة اللغة وحقق المعدل المطلوب في كفاءة اللغة من

قبل المؤسسات التعليمية في بلد الابتعاث أو بلد آخر، وحصل على قبول فإنه يتوجب عليه تقديم

طلب استمرار البعثة لدراسة المرحلة التالية ، ويكون ذلك بارسال طلب استمرار البعثة مع المستندات

المطلوبة إلى الملحقية الثقافية السعودية في بلد الابتعاث لإبداء الرأي حيال الطلب. حيث تقوم

الملحقية بمراجعة هذا الطلب  ثم إرساله إلى إدارة الإبتعاث بالجامعة والتي بدورها تقوم بالتأكد من

استيفاء الشروط واستكمال الإجراءات والمستندات والاطلاع على رأي الملحقية حيال ذلك ثم يتم

إرسال هذا الطلب إلى الرئيس المباشر (رئيس القسم) لعرضه على مجلس القسم وبعد الموافقة

واعتماد المحضر يتم إرفاقه بالطلب ثم عرض هذا الطلب على مجلس الكلية. وبعد الموافقة واعتماد

محضر الكلية من قبل صاحب الصلاحية يتم إرفاقه بالطلب ثم إرساله إلى إدارة الإبتعاث ليتم التأكد

من صحة الإجراءات واستيفاء الشروط وإرفاق كافة المستندات المطلوبة ، ثم يتم عرض هذا الطلب

على اللجنة الدائمة للابتعاث والتدريب ، وبعد الموافقة يتم إرساله للمشرف العام على إدارة الابتعاث

والاستقطاب لإرساله إلى وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي والذي بدوره يرفعه لمعالي

مدير الجامعة ليعتمده نيابة عن مجلس الجامعة .

 

تنبيه هام :

يجب على المبتعث إرسال جميع معاملاته إلى الملحقية الثقافية السعودية ببلد الابتعاث للاطلاع

عليها واتخاذ الإجراءات اللازمة حيالها إما بتنفيذها من قبلهم إذا كان الأمر يتطلب ذلك كإصدار تذاكر

السفر ، أو لإبداء الرأي حيالها إما بالتأييد أو عدم التأييد كتمديد البعثة أو تغيير الجامعة ... كما نصت

على ذلك الأنظمة واللوائح الخاصة بالابتعاث . وعدم الإلتزام المبتعث بذلك سوف يترتب عليه تأخر

البت في طلبه ، لأن الجامعة لن تنظر في أي معاملة ما لم تستوفِ الشروط والإجراءات النظامية

الخاصة بالابتعاث ومن ضمنها رأي الملحق الثقافي السعودي ببلد الابتعاث .